التطور الرقمي في العمارة البرامج وطرق التطور الرقمي

التطور الرقمي في العمارة ، البرامج وطرق التطور الرقمي – نحن نعيش في خضم ثورة ثقافية من خلال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، فنحن بحاجة إلى أن نعيد تعريف الطريقة التي نقوم من خلالها التواصل واستهلاك وقضاء وقت فراغنا، في هذا العصر المليء بالتغيرات، وخصوصًا في مجال العمارة، فقد أسهمت التكنولوجيا في تطور الهندسة المعمارية.

ما هي العمارة الرقمية؟

ما هي العمارة الرقمية؟ - What is digital architecture?

  • يستخدم مصطلح “رقمي” بشكل متزايد في حياتنا اليومية، وعادة في مجال الاتصال والابتكار والتكنولوجيا فنجد أن التلفزيونات رقمية والكاميرات رقمية والغسيل رقمي.
  • يدعي أن غالبية المشاريع المعمارية اليوم يمكن تعريفها على أنها “رقمية”، في الهندسة معمارية الحديثة تقوم معظم المشاريع على استخدام برامج الكمبيوتر في مجال العمارة والتخطيط الالكتروني.
  • ويشير الجانب الثاني إلى شكل المبنى، التعقيد الهندسي القائم على مشاريع مصممة بالحاسوب، تعتمد العمارة الرقمية على الشكل الحر والخطوط المنحنية، وتلك الهندسة المعقدة هي الاخرى يمكن تطويرها و تمثيلها.
  • العمارة الرقمية تساعد في وضع مخطط شبه حقيقي، حيث أن أجهزة الكمبيوتر فقط هي القادرة على التمثيل والتلاعب بالإبعاد الخاصة بالتصميم.

تطور البيانات في العمارة الرقمية

  • تعريف العمارة الرقمية التي بدأت من منتصف التسعينات، الهدف الأولي لقاعدة البيانات هذه كان لفهم تأثير الثورة الرقمية على التصميم المعماري العملي في شروط الموقع ونوع المبنى والميزانية وغيرها من البيانات المتعلقة بعملية البناء مشاريع رقمية.
  • وكان من المتوقع أيضا أن تعمل قاعدة البيانات كأداة لتحقيق، ومقارنة طرق التصميم المستخدمة في المشاريع المعمارية الرقمية.

تطوير واستخدام أدوات النمذجة ثلاثية الأبعاد

تطوير واستخدام أدوات النمذجة ثلاثية الأبعاد - Development and use of 3D modeling tools

يمكن إرجاع بداية برنامج CAD إلى أوائل الستينيات، وكان البرنامج الأول القادر على إنتاج رسومات بسيطة ثنائية الأبعاد، ولكن بحلول نهاية الستينيات، كانت الكيانات الجديدة تقوم بتطوير شبكات مثل البقع وشبكات متعددة الأضلاع (Monedero، 1997).

ولدت النمذجة أيضًا في بداية الستينيات، ولكنها أول إعلان تجاري مهم، قد ظهر في حزم (رومولوس ، أوتوكاد) في بداية الثمانينيات.

تعتمد النمذجة ثلاثية الأبعاد على المعادلات التي تحدد النقاط على السطح، والتي تولد ما هو يسمى شبكات المضلع، وهي كانت مفيدة جداً في مجال النمذجة وتقديم الأشكال المتعامدة، عند استخدامها لنمذجة الأشكال المنحنية، فإن الشبكات المضلعة كانت تنتج نتائج مبشرة سيئة.

في العمارة يتم تطوير النماذج ثلاثية الأبعاد بشكل رئيسي من خلال التقنيات الخاصة بشبكات المضلع، من خلال النموذج الصلب أو النماذج البارامترية مثل NURBS5

ومعظم النماذج المعمارية لا تزال تستخدم التقنية الأولى مع النمذجة الصلبة بسبب الطبيعة المستوية والمتعامدة للتصميم المعماري.

منهجية التطور في العمارة الرقمية

منهجية التطور في العمارة الرقمية - Development methodology in digital architecture

من المعترف به على نطاق واسع أنه في أواخر القرن العشرين، كان الانضباط في الهندسة المعمارية يتقدم استخدام الأدوات والتقنيات الرقمية قبل كل تخصص تصميم آخر.

حيث انتشرت التقنيات بشكل سريع في التصميم المعماري من أواخر الثمانينيات فصاعدًا، مما أدى إلى تغيير الطريق إلى الأبد.

من المعترف به على نطاق واسع أنه في أواخر القرن العشرين، أن الهندسة المعمارية الحديثة انتشرت بها العديد من التقنيات بشكل سريع في التصميم المعماري من أواخر الثمانينيات، وتعتبر الأكاديميات أو الممارسات هي التي تقود على رأس هذه التطورات، ونتيجة لذلك هناك العديد من التطويرات في هذا المجال.

يعد التفكير الرقمي والأدوات والتقنيات قوية للغاية ومهمة للغاية لجميع الناس اليوم وفي المستقبل أيضًا، فإن الرقمية في التصميم المعماري تتيح أنظمة جديدة حيث يمكن أن تظهر العمليات المعمارية من خلال التعاون الوثيق بين البشر والآلات، حيث يتم استخدام التقنيات لتوسيع القدرات وزيادة عمليات التصميم والبناء.

لا تفوت هذا الموضوع: التخطيط المميز للمطاعم وتأثيره على التصميم الحضاري للمدن

لا تنسى متابعتنا على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + ستة عشر =