كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل، وفقًا لتقرير ملكية الطلاب العالمي لعام 2019،

أصبحت ممتلكات الطلاب ذات أهمية متزايدة على المستوى العالمي.

بغض النظر عن المكان الذي ينتمون إليه، يحتاج المتعلمون إلى أماكن إقامة عالية الجودة وبسعر مناسب.

تعتبر المرافق ضرورية لإنشاء مجتمع قوي، مما يجعل تجربتهم التعليمية جديرة بالاهتمام.

ومما لا شك فيه أن النهج المبتكر للمهندس المعماري هو الأساس لمنشأة ناجحة.

  • فما هو أفضل تصميم لغرف نوم طلاب المستقبل؟

كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل
كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل

 

1- اختيار ألوان عصرية راقية

أولًا يجب نسيان تصميم الجدران البيضاء والأسرة المملة والمكاتب والكراسي، فالطلاب يستحقون الراحة والرقي في غرفهم.

فلا ينبغي أن يشعروا بالعقاب لأنهم قرروا الدراسة، والطلاب هم الشباب الذي يتميز بالجرأة والمغامرة.

لذا يجب أن يعبر تصميم الغرفة عن هذه الروح.

تعد الألوان أحادية اللون الساطعة والألوان الجريئة مثل الأصفر والأخضر والأزرق الكوبالت تعتبر من الألوان الرائعة.

وبدلاً من نظام الألوان المحايد والممل، يضع هذا الاتجاه لونًا واحدًا غامقًا في المنتصف، مع موازنة الظلال لجعل المظهر العام أكثر إشراقًا.

كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل
كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل

 

2- يجب أن تتناسب الغرفة مع منطقة الدراسة

الواقع الذي نعيشه الآن هو واقع جديد، فقد علمتنا جائحة” COVID-19″ درسًا قيمًا.

فعلى الرغم من تقدير الإنسان للحياة الاجتماعية، إلا أننا في بعض الأحيان يتعين علينا عزل أنفسنا عن العالم.

وقد تأثر 67.6٪ من الطلاب في جميع أنحاء العالم بإغلاق المدارس، وبالفعل بدأت الجامعات والكليات في التعافي ببطء، ولكن هناك شيء واحد مؤكد أنه سيكون عليهم تقليل عدد مشاريع الفريق في الوقت الحالي.

وسيحتاج المتعلمون إلى قضاء المزيد من الوقت في غرفهم ، والدراسة بمفردهم أثناء تفشي فيروس كورونا.

لذلك يجب عليك عند دراسة الزوايا في غرف النوم أن تجعلها أكثر جاذبية وتركيزًا وراحة.

ومع وضع مكتب بسيط بجوار النافذة، مع مساحة كافية لتناسب جميع الكتب وجهاز كمبيوتر، سوف يصنع تصميمك العجائب.

3- إضافة الكثير من الإضاءة

يجب أن يحصل طلاب المستقبل على ظروف مناسبة لقضاء المزيد من الوقت في غرف نومهم، لأنهم سيستخدمونها فيما هو أكثر من النوم.

الإضاءة الطبيعية ستعمل على تحسين تركيزهم وتحفيزهم بشكل كبير، ولكن إذا أغلقتهم في مكان مظلم، فسوف يشعرون بالنعاس بمجرد بدء الدراسة أو العمل على ورقة.

كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل
كيفية تصميم غرفة نوم الطالب في المستقبل

 

4- انشئ مبنى مناسب للمناخ

هذا هو المكان الذي يتألق فيه المهندسون المعماريون حقًا، فيجب تصميم المبنى السكني للطلاب بما يتناسب مع الظروف المناخية المحددة للمنطقة.

يمكن تحسين الأداء الحراري من خلال استخدام مانع للشمس، والذي سيحمي غرفة الطالب من الحرارة الزائدة في الصيف.

إذا كان هناك ما يكفي من ضوء الشمس، يمكن أن يشتمل سطح المبنى على مجموعة كبيرة من الطاقة الشمسية، والتي ستساهم في نمط الحياة الاقتصادي للطلاب.

يجب أن تتيح مساحة معيشتهم تقليل استهلاك الطاقة.

5- التوازن بين الجودة والقدرة على تحمل التكاليف

لابد من بناء وتصميم غرفة الطالب بمواد عالية الجودة، حتى تكون عملية ومريحة وتدوم لأجيال عديدة.

سيحتاج المستثمرون إلى الاستثمار في إصلاحات وصيانة متسقة، وعلينا أن نتوقف عن رؤية الغرف القديمة غير الصالحة للسكن ولا تترك للطلاب الكثير من الخيارات.

الهدف الرئيسي للمستثمرين هو إيجاد التوازن الصحيح بين الجودة والقدرة على تحمل التكاليف.

بغض النظر عن البلد الذي نتحدث عنه، لا يمكن للطلاب دفع الكثير مقابل الإقامة، هم بحاجة إلى أسعار منخفضة، لكنهم ما زالوا يريدون ظروف معيشية كريمة.

– ما الذي يحمله المستقبل لسكن الطلاب؟

لطالما كانت مهاجع الطلاب تدور حول الراحة، وتقع على مسافة قريبة من الحرم الجامعي ومتصلة بمراكز المدن القريبة، ويجب أن تكون ميسورة التكلفة وتوفر ظروف معيشية أساسية لشاغليها.

ومع تجاوز “الظروف المعيشية الأساسية”، فإن الطالب المتوسط سيقضي ​​أربعة سنوات في تلك الغرفة قبل التخرج.

إنه وقت طويل جدًا لقضائه في أماكن غير جذابة!

لذلك يجب أن تكون غرف طلاب المستقبل مشرقة وحديثة ومبنية بمواد عالية الجودة، وتظل ميسورة التكلفة، حينها سيبدأ الطلاب في الاستمتاع بوقتهم هناك.

قد يهمك أيضاً: نضوب الطاقة المعمارية وإدارة الانتقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 15 =