الحج والعمارة 2019 -1440 :

الحج والعمارة 2019 -1440 والعلاقة بينهم ؟

أيام قليلة تفصلنا عن إتمام مناسك حج هذا العام و سوف يشهد 11-8 وقوف المسلمين علي صعيد عرفة الطاهر ، العديد من المسلمين أنتظرو هذه اللحظة المميزة و التي تتجلي.

بأرقي حالتها علي الشكل الديني للمسلم :

  • تزدهر الحركة و معد الإسكان في مدينة مكة المكرمة و مرافقها .
  • يزيد الإقبال علي الخدمات الفندقية و الإسكان الجماعي و أعمال التفويج .
  • يزداد معدل النفايات و الضغط علي البنية التحتية .

 

المنطقة تعتبر ضمن تغطية ضعف عدد السكان المخصص و الكثفة السكانية بازدياد عدد الحجاج تعتبر متضاعفة .

و لكن حسب الدراسات و التخطيط الموضوع لخدمة هؤلاء الحجاج تسير الأمور علي ما يرام .

و الان ما هو موقعنا من هذه المقالة سوف نتحدث عن العمارة و الإستدامة في الحج.

 

سوف نقسم موضوعنا الي النقاط التالية:-

العمارة في الحج الإستدامة في الحج أولا العمارة في الحج:

تمر خطوات اسكان الحجاج بالعديد من المراحل و النقاط المفصلية هذه النقاط سوف تؤثر في اقامة الحاج بالشكل الايجابي بمكة المكرمة.

  • يتم التركيز علي جانب السلامة ضمن مقاييس صارمة .
  • و تحدد لجنة مخصصة لاسكان الحجاج جميع الضوابط اللازمة للاسكان وزارة الحج كذلك تقوم بدورها الرقابي المستاجرين يقومون كذلك بمراجعة العروض للاستفادة منها .

 

لكن اين هو دور العمارة في الحج ؟

في مكة المكرمة نحن نقف علي ارض العمارة أرض وضع فيها حجر تاسيس الكعبة تم بناء الكعبة قبل 7000 عام سابقة و هو المبني الاقدم و بها كذلك اكبر مدينة خيام في العالم .

و ايضا نتحدث عن أن بها أكبر مبني جمرات ، و مشاريع تطوير المسجد الحرام و العديد من المشاريع الخدمية ، لكن لنتحدث عن الجانب الخدمي الذي يستخدمة الحاج .

لم نجد دراسات او أرقام يمكننا الإعتماد عليها لذلك نستنبط ذلك تقديريا ، الحاج يبقي في مكة المكرمة متوسط 12 يوم يسكن بها في فندق و يقوم بمزاورة الحرم ثم يذهب بعد ذلك الي المدينة او بلده ، أين سوف يقضي أغلب وقتة .

لحسن الحظ أن انه يبقي في فندق في مكة و هذا الفندق يصنف حسب قدرة الحاج و ما يستطيع ان يدفع و بالنظر الي النفقة في الحج فيوجد مقولة (النفقة في الحج تعادل 70.000 حسنة).

فالحاج الجيد يقوم باستثمار في حجة في مكة و توجد مقولة أخري (الحج الراكب أجرة أفضل من الحج الماشي) و هذا يعني أنه اذا صرفت علي الحج فأنت تستثمر في شيء جيد .

 

و اذا سألنا أنفسنا ما هو تأثير العمارة علي الحاج؟

نحن نري ان تأثير العمارة علي الحاج كبير جدا و يهيمن علي جدول الحاج كما ذكرنا سابقا ان التاثير يقع من المسكن و حتي الحرم و حتي مني مدينة الخيام .

سوف يتعايش الحاج مع جميع هذه الفراغات في الحج و يكون انطباع عن المدينة انها نوع من السياحة الدينة و التي يستنكر البعض تسميتها كذلك فالسياحة لا تكون في الدين لكن ان أتينا الي اصل الامر فإنها سياحة أثناء تأدية الدين و لا يوجد ما سوف يعيب ذلك او يزيده .

 

و لنكون أكثر تأثيرا في موضوعنا و بالإطلاع علي :

  • خط سير الحاج .
  • حسنا الفندق .
  • لكل فندق و سياسة و نظام إسكان مختلف عن الاخر .
  • الكل ملتزم بتوفير خدمات بناء علي ما نص علية النظام و صرامة إتمام هذه الانظمة .

 

أما بعد ذلك فمالذي يفرق بين الفنادق :

لكل فندق في مكة و المدينة مالك مختلف و شركة مشغلة و بالتالي والذي نريد ان نصل اليه وهو ((تصميم مختلف)) .

ان هذه التصماميم المختلفة لكل فندق تجل الاقامة في فندق أ تختلف عن الإقامة في فندق ب. لماذا :

لأن:

  • التوجيه .
  • التصميم .
  • حجم النوافذ .
  • دراسة التكييف .
  • التهوية .
  • الإنارة الطبيعية .
  • الإنارة الصناعية تعتبر عناصر اساسية و تجعل من التصميم و استخدام الفراغ مختلف عن الاخر.

 

نحن لا ندعو هنا الي جعل توحيد النسق المعماري بشكل يصبح ممل مثل ما فعلت حكومة النمسا بعد ان وحدت تصماميم في العاصمة فينا و التي سوف تجل بهذا الشكل المباني متطابقة .

لكن لماذا لا يكون هنالك كود مخصص لشرائح معينة للإسكان .

الإسكان يحتاج الي الرعية و الاهتام و التنوع مهم لما لا يؤثر علي الوضع الاقتصادي للمالك .

 

فالمالك او المشغل الفندقي او المستثمر الفندقي :

ينظر الي الحج الي انه موسم و هذا هو جوهر الموضوع بالفعل انه موسم الحج و العديد من الدول حول العالم تتعامل مع المواسم علي غرار اورلاندو او باريس او حتي ابيزا .

فالاهتمام بالحج و المرافق المعمارية و العملية التابعة للاسكان من اولويات حكومة المملكة العربية السعودية.

 

ثانيا الإستدامة في الحج:

من اكثر المشاكل التي ترهق البنية التحتية و جانب الخدمات و المحددات التي وضعتها المملكة هي التفويج و الاستدامة .

لنقل ان جانب الاستدامة معدوم و يجب ان يكون ضمن خطة و رؤية المملكة ضمن 2030 .

لكن و لحسن الحظ أنها لم تاتي متاخرة لان الخطة الموضوعة لاستقبال 15 مليون حاج في العام لن تنجح بدون استدامة او انها سوف تنجح و لكن مع خسائر في الموادر بسبب الهدر .

فوجود كود للاستدامة سوف يعتبر امر مهم فعلي الشق المعماري .

نري العديد من غرف الحجاج ليس بها أنظمة إقفال الكهرباء أثناء غيابهم لتأدية الصلوات او الطواف .

كما نري ان العديد من مرافق و دورات المياة لا تحتوي علي موفرات لإستهلاك الماء و بالتالي نسبة إستهلاك الماء أو هدر الماء تعتبر قوية و أعلى من العادة .

و اذا نظرنا الي خلفيات الحجاج و ثقافاتهم فالعديد أتي من دول و قري لا تستخدم ما يتم توفيرة في منازل و مساكن الحج .

الإستراتيجية و الخطط الخاصة بالاستدامة تحتاج الي تطوير ماذا فعلنا بهذا الصدد؟

 

لقد اقترحنا مشروع (برنامج نسكي)

إنه مشروع واعد و مستدام يبدء من موضوع :

  • تحسين الصورة و الوضع الايجابي للعناصر الموجودة في السعودية.
  • و المشاعر المقدسة.
  • البرنامج يصنف الوحدات و يقوم بوضع تصنيفات و قوائم مهمة للعمل تساهم في تطوير الاستدامة .
  • و يبدء من خطوة تحديد سعر المنشأة.
  • كذلك يضع محددات لطرقة الإستخدام .
  • ايضا يضع سياسة و الية تنفيذ الوحدات الرقمية .
  • يجعل الوضع الخدمي الرقمي اكثر تطورا.

 

مالذي جعل هذه الفكرة تراودنا؟

إن الفضل يعود الي برنامج كود البناء الامريكي كود الطاقة.

في عام 1969:

تقريبا قطع الملك فيصل النفط علي امريكا و قامت الحكومة الامريكية وضع ضوابط لاستخدام الطاقة و البنية التحتية .

و بالتالي جعلت استخدام الطاقة في غاية الحرص مما أبرز ظهور كود الطاقة الامريكي. و الان حان الوقت لإبتكار كود طاقة الحج.

 

 

اقرأ ايضاًاستخدام برنامج الراينوا في العمارة

 

اترك لنا تعليقاً حول الحج والعمارة 2019 -1440.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + خمسة عشر =