اسباب الخلافات بين المقاول والمالك :

ما هي اسباب الخلافات بين المقاول والمالك للمنشأة ؟؟؟

 

أثناء تنفيذ المشروع:

الخلافات التي تنشأ أثناء تنفيذ المشروع تكون لأسباب عده ومنها :

1- الخلاف العملي والذي ينتج بسبب :

– عدم التزام المقاول بالمواصفات التي يريدها المالك في البناء الذي يتم إنشاءه.

– حدوث اختلافات في تفسير المواصفات المطلوبة.

– حدوث خلافات في تأخير وتنفيذ العمل وتمديد الفترة التي يتم فيها إنشاء المشروع.

– عدم الالتزام من قبل المقاول والمُهندس في تأدية كل ما يحتاجه المالك.

– التأخر من قبل المالك في الرد على كل ما يحتاجه المقاول أثناء عمله.

– عدم اتمام كل التراخيص الخاصة بالعمل من قبل المالك يؤدي إلى تعطيل أعمال المقاول مما يؤدي إلى حدوث خلافات بينهم.

– استمرار المالك في عدم تمكين المقاول من استلام الموقع الذي يتم عليه التنفيذ.

– عند حدوث أي من الاضرار أو الأعطال أثناء العمل يجب على المقاول إعلام الاستشاري الهندسي والمالك بها.

 

اقرأ ايضاً حساب استهلاك الفرد من المياه

 

2-الخلاف المالي والذي ينتج بسبب :

– مطالبة المقاول بزيادة الاسعار في الوقت الذي تم التوقف فيه بتنفيذ المشروع من قبل المالك.

– مطالبة المقاول بزيادة المصاريف الناتجة عن فترة توقف المشروع من قبل المالك.

 

– الاوراق المطلوبة لكي تحد من وجود خلافات بين المقاول والمالك :

1- الاوراق المتعلقة بالمشروع قبل تنفيذه.

2- الاوراق التي توضح التصاميم المتفق عليها والتي تم تعديلها أيضاً.

3- الاوراق الموثقة التي توضح كل الدفُعات المؤقتة والنهائية.

4- كل الاوراق الخاصة بالأدوات والمواد التي تم شرائها.

5- الرسومات التنفيذية الخاصة بالموقع، والسجلات الخاصة بموردي المواد اللازمة في عملية الإنشاء.

6- كل الاوراق الخاصة التي تمت بين المالك والمُهندس الاستشاري.

 

المتطلبات الهندسية اللازمة للمقاول يجب تحديدها من قبل خبير حتى يتم تعيينها بشكل سليم ويجب أن يتحلى هذا الخبير بالآتي :

– يكون ذات خبرة واسعة في :

– تقييم وحساب المصاريف اللازمة لتنفيذ المشروع.

– المتطلبات الهندسية والعقود التي تتم بين المالك والمهندس الإنشائي والمقاول.

– إعداد البرامج الزمنية التي يتم من خلالها إنشاء المشروع.

– يقوم بإعداد لائحة قانونية وعقدية تضمن حقوق المقاول والمالك أثناء تنفيذ المشروع.

– يقوم بتقديم كل الاوراق التي قام بتخططيها لصاحب العمل وأخد الموافقة عليها.

 

– المسؤوليات التي يلتزم بها المقاول اتجاه المالك :

1- تنفيذ العمل بشكل سليم وفي الوقت المحدد.

2- تسليم المقاول المشروع بالشكل المُخطط له للمالك.

3- ضمان الأعمال الإنشائية مع المقاول لمدة عشر سنوات من تاريخ التسليم النهائي.

 

– المسؤوليات التي يلتزم بها المُهندس الإنشائي اتجاه المالك:

1- مسؤوليات عقدية وتتعلق بمخالفات البنود بين الاستشاري والمالك.

2- مسؤوليات جنائية وتكون عبارة عن عدم الالتزام بالأصول الفنية والإهمال في التصميم مما ينتج عنها حوادث وإصابات الافراد.

3- مسؤولية تقصيره وهي التي تضمن حقوق المالك إذا حدث أي اهمال في سوء الإدارة.

 

– طرق لحل الخلافات التي تنشأ بين المالك والمقاول:

1- التكلفة المنخفضة لحل النزاعات والتقاضي على حد سواء.

2- استخدام طريقة الوساطة في حل النزاعات والخلافات بين الاطراف، حيثُ أن الوساطة تقلل من الوقت الضائع في حل النزاعات وتُساعد على وضع حلول سريعة.

3- عدم المخاطرة في حل النزاعات حيثُ أنه لا يجبر أحد على الموافقة على أي حلول دون اقتناع.

4- الوساطة التي تُستخدم في حل النزعات تنقسم إلى 3 أنواع :

وساطه قضائية : وتتم عن  طريق تعيين قاضي بالمحكمة لحل النزاعات بين المقاول والمالك.

وساطة اتفاقية : وتتم عن طريق اتفاق بين الاطراف على وجود وسيط بينهم يثقون فيه لحل الخلافات.

وساطة خاصة : وهي التي تتم باختيار قضاة متعاقدون أو محامون وذلك لحل النزاعات بينهم.

 

– أسباب فشل المقاول عند تنفيذ المشروع :

1- تذبذب في أسعار مواد البناء والادوات التي يحتاجها في عمله.

2- عدم الثقة والعلاقة الغير صحيحة بين المقاول والمُهندس من جهة وبين مهندس الاستشاري من جهة آخري، وذلك نتيجة الفهم الخاطئ لكل منهما لصلاحياته وواجباته.

3- عدم وجود العمالة الفنية المدربة على تنفيذ المواصفات الفنية المطلوبة بشكل صحيح.

4- عدم فحص المواد التي يستخدمها المقاول قبل البدء في التنفيذ مثل(الحديد – الاسمنت….).

 

 

اترك تعليقاً على موضوع ( حساب استهلاك الفرد من المياه ) في التعليقات وسوف نقوم بالرد عليك فوراً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =