المحاكاة والتصميم المعماري :

المحاكاة والتصميم المعماري والتصميمات المعمارية وما هي عملية المحاكاة ؟

 

التصميمات المعمارية:

هي مصطلح شامل لفن تخطيط وبناء المدن والمنشآت ووصف أي تصميمات إنشائية.

 

التصميم المعماري ينقسم إلى جزئين:

  • جزء على المستوى الكلي .
  • جزء على المستوى الجزئي.

 

عملية المحاكاة :

هي استراتيجية علمية تُستخدم لتحقيق عنصر الاستدامة العمرانية والحفاظ على معالم البيئة الاساسية.

 

السبب وراء استخدام عملية المحاكاة هو ما يتعرض له العالم من تغيرات جوية وعوامل تعرية، ونقص في الموارد المستخدمة في عمليات الانشائية، لذلك لجأ المهندسين والمعماريين إلى استخدام أسلوب المحاكاة لإيجاد حلول للمشكلات التصميمية. ويتم ذلك من خلال عمليات تقليد ابتكاري للأشكال الموجودة بالطبيعة، وتوظيفها واستغلالها بحيثُ تتكيف مع البيئة المحيطة به.

 

*فن المحاكاة يُعرف هذا الفن بالابتكار والتفكير الواعي للطبيعة حيثُ أنه لا يعتمد على تقليد شيء بنفس التصميمات وبصيغه بحته، ولكنه يستخدم للتحسينات المعمارية كوسيلة لعمل انشاءات معمارية مستدامة، حتى تتماشى مع احتياجات الأفراد والمتطلبات التي يريدها في البيئة التي يعيش فيها.

 

استخدم العلماء والمهندسين المحاكاة الطبيعية في دراسة التطبيقات، واستغلال الطبيعة وتطبيقها على فن العمارة.

 

المحاكاة يوجد منها عدة أنواع تستخدم في المجال المعماري منها :

1- المحاكاة الطبيعية :

والتي يستخدمها المعماريين من خلال دراسة العوامل البيولوجية للبيئة وكيفية الاستفادة منها في التحسينات والتصميمات المعمارية ومن جهة آخري يتم تحديد المجالات والأدوات والمعدات التي تستخدم لاستغلال الطبيعة في بناء المنشآت.

 

2- المحاكاة البيولوجية:

تستخدم في معرفة مبادئ الطبيعة وتحليلها في المعامل لإيجاد الحلول الاكثر أفاده لجعل الانشاءات أكثر استدامة مع مرور الزمن وعدم تأثرها بالعوامل الجوية.

 

3- المحاكاة المعمارية الحيوية:

تستخدم في حلول الاستدامة الطبيعية عن طريق فهم ودراسة القواعد التي تتحكم في الاشكال المعمارية التي يجب تحسينها لملائمة البيئة.

 

4- المحاكاة البيوميميكري:

تستخدم لدراسة النماذج الطبيعة ثم يحاكى هذا التصميم لحل المشاكل الإنسانية.

 

5- محاكاة الدراسة البينية:

تعتمد على حقلين أو أكثر من حقول المعرفة الرائدة أو العملية التي يتم بموجبها الإجابة على بعض الأسئلة أو حل بعض المشكلات أو معالجة موضوع معقد  يصعب التعامل معه بشكل كاف عن طريق نظام أو تخصص واحد.

 

السبب وراء استخدام المعماريين للمحاكاة في طبيعة عملهم يرجع إلى :

1- الحفاظ على طبيعة البيئة.

2- استخدام الطاقات المتجددة الطبيعية.

3- التقليل من استخدام الموارد السامة التي تعمل على الأضرار بالبيئة.

 

استخدامات المحاكاة في التحسينات المعمارية :

1- تستخدم المحاكاة كوسيلة لتحقيق الاستدامة في الانشاءات.

2- وجود حلول للمشكلات التي تحدث في التصميمات المعمارية.

3- تستخدم المحاكاة لكشف التراث الحي حيث إنها تعتمد على العمليات الاستكشافية والنقدية.

 

بعض الأمثلة عن استخدام المحاكاة في مجال العمارة :

–  حصادة المياه المحاكاة من شكل الخنفساء.

– تصميمات الاضاءات المحاكاة من الخلايا العصبية.

– عمل أثاث مصنوع من خلايا وألياف بروتين وذلك من خلال محاكاة بعض من عظام الحيوانات.

– استخدام المحاكاة مع الأشجار والنخيل في التصميمات الخارجية بغرض التغطية في الأماكن العامة.

 

اقرأ ايضاً أهمية المخططات المعمارية الكاملة

 

أسس استخدام المحاكاة في عالم العمارة وتصميماته :

– زيادة وعي وادراك المهندسين بالتصميمات البيئية الحديثة والمبتكرة، وكيفية استغلال طرق المحاكاة بها.

– الحرص والدقة في تطبيق أسس المحاكاة في المجالات المعمارية وضرورة التواصل بين المعمار الداخلي والمعمار الخارجي.

– الحرص على تطبيق التقنيات الحديثة واستغلال الطاقة والتوازن بينهم وبين البيئة الطبيعية واستخدامهم بشكل صحيح في عملية التصميمات المعمارية.

 

وفي النهاية.. تعتمد المحاكاة على المظهر الخارجي والجوهر الداخلي للمنشأة بهدف استنتاج واستخراج عمل معماري مصمم بشكل جيد ومبتكر وبشكل أكثر إبداعاً..

 

 

اترك تعليقاً على موضوع ( المحاكاة والتصميم المعماري ) في التعليقات وسوف نقوم بالرد عليك فوراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =