المعماري فرانك غهيري :

المعماري فرانك غهيري  الذي لُقب بأيقونة الفن المعماري : “التي لا تزال على قيد الحياة”

فرانك غهيري: هو المعماري الامريكي الكندي اليهودي ذو الطبع المتفرد والاستثنائي في عالم العمارة الخاص بنفسه فقط ، فهو لا يتبع أي تيار منسوب لاحد آخر.

 

يُعد فرانك واحد من أهم المعماريين في العالم حيثُ أنه يستخدم منهجية النحت والعضوية في تصميماته.

وُلد فرانك في بلده تسمى “تورونتو” بكندا وذلك عام 1929 وكان فرانك مبدعاً منذ صغره .

حيثُ كان يقوم بتصميم:

  • منازل .
  • مدن خيالية باستخدام المكعبات الخشبية التي كانت تضعها له جدته منذ صغره وتشاهده وهو يُصمم الكثير من الاشياء التي تدل على أنه مبدعاً منذ صغره.

 

حصل فرانك على شهادة بكالوريوس العمارة من جامعة في لوس أنجلوس وحصل على درجة الماجستير في التخطيط المدني من جامعة هارفارد، ثم بعد ذلك توقف عن العمل في عالم الهندسة والعمارة وأصبح أكثر احباطاً.

وعاد فرانك إلى لوس أنجلوس مرة آخري للعمل مع شركائه في شركاته حيثُ أنه كلف بأول عمل له بمشاركة أحد زملائه في عام1957 وكان يبلُغ فرانك من العمر 28 عاماً.

وكانت أول مشاريع فرانك الخاصة له تقع في مدينة بجنوب كاليفورنيا :

حيث قام بتصميم عدد من المباني التجارية والسكنية المبتكرة من تصميماته.

 

اقرأ ايضاً تحليل الداتا على المباني

 

– أسلوب فرانك غهيري :

فرانك غهيري يمتاز بأسلوبه الفريد الذي لا يمكن تقليده من أي أحد آخر.

حيثُ أنه يعتمد على الحداثة والبساطة في النمط التصميمي الخاص به وإدخال المعادن بشكل مُختلف فيها.

 

– بعض من أعمال فرانك :

 ذات التصاميم الغريبة والتي كانت سبب في تلقيبه بأيقونة الفن المعماري:

– فندق ماركيز :

هو عبارة عن فندق على شكل كومة من الصفيح وهو عبارة عن تصميم يدمج ما بين العالم القديم والعالم الحديث .

ويدخل به ألوان متعددة والتفسير الطبيعي لشكله ككومة من ”الصفيح” المهمل في وسط الجبال.

ولكن في عالم فرانك لا يوجد تفسير طبيعي تصميماته .

 

– متحف فيترا:

يُعتبر هذا المتحف هو أول أعمال العالم فرانك في الدول الأوروبية.

حيثُ أنه يقع في جنوب ألمانيا ويكون تصميمة على شكل غريب ويربط بين الحركة الغير محدودة بين الماضي والحاضر ولكن هذا المتحف مُختلف عن أي عمل آخر لفرانك كونه لا يستخدم عنصر الفولاذ في تصميمه بشكل كبير.

 

متحف غوغنهايم بلباو:

يأخذ هذا المتحف شكل السفينة الفضائية أو البحرية وكان رد فرانك على سبب تصميم المتحف على هذا الشكل أنه صُممه بعشوائية المنحنيات لتعكس الضوء ولتعطي لنا طبيعة التلال والشلالات في إقليم الباسك.

 

– متحف ايزمان :

ويتكون هذا البناء من 4 طوابق فوق الارض وطابقين تحت الارض ويكون  ذلك على مساحة 85 قدماً.

ويحتوي هذا المتحف على حوالي اكثر من 20000 صورة ويوجد هذا المتحف في جامعة مينيسوتا في مينيا بوليس.

 

متحف ثقافة البوب :

صُمم هذا المتحف للثقافة فقط وليس للمصدر الربحي بأي شكل من الاشكال، وهو يقوم بتقديم الموسيقى بأنواعها المختلفة.

 

مؤسسة لويس فويتون :

تُعتبر هذه المؤسسة عبارة عن تحفة معمارية في باريس حيثُ انها صُممت على الطرازات الحديثة وتظهر على شكل قوارب شراعية ومصنوعة من الزُجاج.

وعمل فرانك على تصميم الواجهة بشكل حي وذلك عن طريق استخدام الزُجاج والظلال بشكل مُختلف.

 

قاعة والت ديزني للحفلات الموسيقية :

تظهر هذه القاعة من الخارج على شكل مجموعة من المضخات الصوتية الكبيرة الملتصقة ببعضها البعض وتكون عبارة عن جزء بنائي واحد متكامل، وتبلغ مساحتها حوالي 18 ألف متر مربع وهي مساحة طابقية.

تم تصميم البناء من الداخل ليكون أكثر راحة للزوار وخصص بها قاعة للموسيقى تسع حوالي 2500 زائر.

كما أنها احتوت على نوافذ وأبواب متحركة حولها ومن كافة الاتجاهات مطلة على المنتزهات والحدائق الجميلة التي قام بتصميمها ” المعماري فرانك ” لتستوعب أعمال خزفية ومنحوتات جميلة من ضمنها منحوتة لشخصية المعماري فرانك غهيري.

 

اترك تعليقاً على موضوع ( المعماري فرانك غهيري ) في التعليقات وسوف نقوم بالرد عليك فوراً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − خمسة =