ترميم المبني وإعادة التشطيبات المعمارية، لماذا تعد تكلفة المبني المرمم أعلى في بعض الأحيان من تكلفة إعادة إنشاء المبني

يُعد ترميم المبني  من أكثر الأمور التي يهتم بها اغلب الناس في هذه الأيام، حيث أصبح الترميم شيء أساسي لدى السكان فهم يرغبون في ترميم مبانيهم القديمة التي تشققت خلال تلك الأزمنة التي مرت بها، وهذه العملية الترميمية أكثر الأعمال المهمة التي يقوم بها المهندس المدني فهذه مهنته، لذلك يحرص المهندس المدني على معالجة وحل مشكلة الشروخ التي تُعاني منها المباني والتي تتسبب في عدم تحملها وتؤدي إلى سقوطها فهذه الشروخ تضعف من قوة تحملها. فدعنا نتعرف على المعلومات المتعلقة بـ ترميم المبني وإعادة التشطيبات المعمارية

ما معنى كلمة ترميم المبني؟

هو أحد الفنون التي يتجه الأفراد نحوها من أجل المحافظة على مبانيهم القديمة وإعادة تصليحها وهيكلتها، حيث أنها فقدت هيئتها وجمالها بسبب الظروف الخارجية وعوامل البيئة مما أدى إلى ظهور التشققات والتصدعات في جميع أرجائها وهذا يدل على أنها قابلة للانهيار، فأصبحت في حاجة ماسة إلى الترميم وإعادة هيكلتها داخليًا وخارجيًا لتعود كما كانت من قبل بمنظرها الجميل.

الهدف من عملية ترميم المباني

الهدف الأساسي لعملية ترميم المبني هو الحفاظ على البناء وعلى أساساته والعمل على تقويتها وتدعيمها عن طريق رفع أساسات المباني وهندستها بطريقة خاصة بواسطة المهندس المُتخصص في تلك الأمور، وإعادة إصلاح المناطق المتضررة التي تحتاج إلى تصليح ومعالجة حتى لا تسقط هذه المباني وتنهار بسبب ما تعانيه من تشققات وشروخ، ويتم ترميم تلك المباني خارجيًا وداخليًا، ويقوم المختص بالقيام بالكثير من التعديلات والتصليحات لهذه المباني والتي تشمل النوافذ والأبواب والأسقف ومعالجة شروخها وغير ذلك من الأمور التي تًساعد على إعادة هيكلة هذه المباني القديمة.

إقرأ أيضاً: متى نقرر هدم المبنى القديم أو إعادة ترميمه

متى يحتاج البناء إلى عملية ترميم؟

هناك فرق بين كلمة إصلاح المباني وبين كلمة ترميمها فلابد من معرفة احتياجات المبنى قبل القيام بعملية الترميم، وقبل الشروع في أي عمل ترميمي لابد من إلقاء نظرة فاحصة على المبنى وقياس عمق التشققات والشروخ وعن طريق هذا القياس وتلك النظرة الفاحصة يمكننا معرفة إذا كان المبنى في حاجة ماسة إلى عملية ترميم أم لا.

الخطوات التي يجب مراعاتها وتنفيذها عند القيام بعملية الترميم

هناك خطوات عديدة يجب إتباعها لإتمام عملية ترميم المباني بشكل ناجح، فلابد أن يكون الشخص على دراية بكافة المعارف والمعلومات الخاصة  بموضوع ترميم المبني، فهذا الترميم ليس بالأمر الهين فهذه العملية تحتاج قبل الشروع فيها إلى أهل الاختصاص والخبرة، وعند معرفة أهل الاختصاص أن المباني تحتاج إلى معالجة و ترميم يقومون بعمل رسومات وتصميمات هندسية بعد الكشف على مدى سوء هذه الشروخ ومدى عمقها.

فأهل الخبرة والاختصاص يقومون بمعرفة وتحديد كافة الاحتياجات الضرورية التي تُساعد على ترميم هذه المباني من حيث التكلفة ومن حيث الأدوات التي تحتاجها، وعلى حسب حالة المباني يتبعون طرق معينة في ترميم المبني، كما أن أهل الاختصاص يعملون على تصميمات هندسية مُعينة وملائمة لحالتها لمعالجة تلك الشروخ التي تُعاني منها هذه المباني القديمة، وبعد إنهاء هذا الرسم الهندسي يتم نقله وتوصيله إلى المقاول المسئول عنها فهو الذي يعمل على تنفيذ هذا التصميم الهندسي لحل مشكلة التشققات.

ومن الخطوات التي ينبغي مراعاتها أثناء القيام بهذه العملية الترميمية الالتزام بالتصميم الذي رسمه الاستشاري لسد الفجوات التي بين هذه التشققات لتتم عملية الترميم بشكل جيد، وعدم الالتزام بها يؤدي إلى ظهورها من جديد بعد فترة زمنية معينة ويضطر أصحاب هذه المباني إلى طلب معالجتها وترميمها مرة ثانية ومن ثم يعمل المهندسون والخبراء عليها مرة أخرى.

تابعونا على تويتر لتبقوا على اطلاع بكل جديد

One thought on “ترميم المبني وإعادة التشطيبات المعمارية

  1. محمد امين says:

    – مسالة اختيار المعماري جدا معقدة لان المعماري زي الطبيب النفسي لازم يفهم الزبون و يعيش الفراغ معاة لا انصح انك تصمم عند نفس المعماري الا صمم لقريبك او صديقك ، لان باختصار الاذواق تخلف من فلان لفلان انا انصح بمكتب جوهرجي INJARCH.COM الافضل و الارقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =