اللوحات الإرشادية وطرق تركيبها والاستفادة منها

تُعتبر اللوحات الإرشادية من أكثر الأدوات الأساسية التي ينبغي الاهتمام بها وبتواجدها في جميع المنشآت مصانع كانت أو فنادق أو مدارس أو مستشفيات أو غير ذلك من المنشآت، فالغالبية العظمى من الناس لا يعطون أي أهمية لهذه اللوحات ولا يكلفون أنفسهم بأن يقوموا بقراءتها، ويُعتبر هذا الفعل خطأ فادح، فأهميتها تظهر في تحذير هذه اللوحات للأشخاص من مخاطر الاقتراب من مكان معين، أو تلفت نظرهم نحو تعليمات لابد من إتباعها لمفاداة أي خطر يسبب ضرر للمنشأة أو الأفراد.

الفرق بين اللوحات الإرشادية واللوحات الإعلانية

اللوحات الإرشادية : هي لوحات يتم توفيرها في الأماكن العامة مثل : الشوارع، والأماكن الخاصة من المستشفيات والمدارس والفنادق وهذه اللوحات الإرشادية تُظهر للأفراد الأماكن التي يحاولون الذهاب إليها والتواجد فيها دون بذل أي جُهد يذكر.

اللوحات الإعلانية : هي لوحات تقوم بتقديم المُنتجات وعرضها للناس بطريقة ملفتة وجذابة، ولهذا قام أصحاب الإعلانات بإتباع أسلوب جديد ومختلف، وننوه هنا على أن كلما كان الإعلان بسيط كلما كان أكثر اهتمامًا وجذبًا للأنظار.

اللوحات الإرشادية وضرورة الالتزام بقراءتها وتنفيذ ما تحتويه من تعليمات

تم وضع هذه اللوحات الإرشادية في غالبية المنشآت والطرقات للفت النظر لضرورة العمل بهذه التعليمات الإرشادية الموجودة داخل هذه المنشآت لأسباب عديدة، والتي منها أن بعض هذه اللوحات تعطي نبذة تعريفية لهذه المنشآت والتي تُسهل الطريق على الأفراد الراغبين في الوصول إلى مكان معين، وبعض هذه اللوحات تحذيرية تُحذر من أماكن مُعينة وتنبه على ضرورة عدم الاقتراب منها أو التواجد فيها مثل مناطق ضغط الكهرباء والأماكن التي تتواجد فيها المواد السامة وسريعة الاشتعال وتُحذر أيضًا من المناطق التي تكثر فيها الحفر، وهناك لوحات إرشادية خاصة بمخارج الطوارئ فعند حدوث أي ظرف طارئ مثل حدوث الحرائق يقوم الأفراد بقراءة تعليمات هذه اللوحة للوصول إلى مخرج الطوارئ.

إقرأ أيضاً: أنواع الإضاءة الخارجية للمسطحات والمساحات الخارجية

كيفية الاستفادة من اللوحات الإرشادية المتواجدة على الطرق؟

كيفية الاستفادة من اللوحات الإرشادية المتواجدة على الطرق؟

تُعد اللوحات الإرشادية المنتشرة على الطرق أحد الأسباب الأساسية التي تساعد على حماية الأفراد وتحرص على سلامتهم من المخاطر، لذلك ينبغي الاهتمام بها وبتواجدها في جميع الطرقات الخاصة والعامة، نظراً لما تحتويه من تعليمات مفيدة تساهم بشكل كبير في تنظيم سير السيارات وتساهم أيضًا في التقليل من الحوادث، ومن فوائدها أنها تساعد السائقين على معرفة الطرق بصورة تجعلهم قادرين على الوصول إلى وجهاتهم من خلال تلك اللوحات الإرشادية، ومن فوائد هذه اللوحات المنتشرة على الطرقات والأرصفة أنها تقلل من نسبة ازدحام السيارات وخاصة عند إشارات المرور، ولكي يستفيد منها الأفراد لابد من إتباع هذه التعليمات وتنفيذها لضمان سلامتهم، وعند عدم الاهتمام بهذه التعليمات وعدم الالتزام بها لا يلوم الإنسان إلا نفسه، فهذه التعليمات الإرشادية تقي الإنسان وتحميه من كافة المخاطر المنتشرة في الطرقات.

هدف اللوحات الارشادية المنتشرة على الطرقات

يُعاني معظم السائقين من مشاكل كثيرة والتي قد يلقون مصرعهم بسببها وهذه المشاكل تظهر أثناء قيادتهم لسياراتهم على الطرقات العامة منها والمحلية، لذلك قامت مديريات الطرق  بوضع عدد معين من اللوحات الإرشادية التي تحتوي على رموز إرشادية متنوعة في جميع الطرق ليستفيد منها المارين والسائقين، كل ذلك من أجل حماية جميع الأفراد سواء كانوا مارة أو سائقين، فهذه التعليمات الإرشادية تُعين السائقين وغيرهم من الأفراد على معرفة الطرق ومعرفة اتجاهاتها ومعرفة كيفية الوصول إلى الأماكن التي يجهلونها، لذلك لابد من قراءة هذه اللوحات الإرشادية والعمل بها لأنها تمد القارئ لها بكافة المعلومات التي يرغب في الحصول عليها.

تابعونا على تويتر لتبقوا على اطلاع بكل جديد

One thought on “اللوحات الإرشادية وطرق تركيبها والاستفادة منها

  1. حليم المقدوني says:

    – ياللللله زمان يا فن اشارك بتجربتي بخصوص المكاتب الاستشارية في السعودية ، تدربت في السابق عند مكتب الدكتور ابراهيم جوهرجي المعماري ، صراحة شغل ممتاز مهندسين سعوديين و اوربيين و اول مرة اشوف مكتب ما يستلم شغل اذا كان مشغول او انها تشخيصة علي الزباين ؟ يقول للعميل تعال بعد شهرين :)))) و بعدين عرفت ان السمعة اهم شيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − ثلاثة =