التفكيك المعماري أو العلاقات المرتبطة معمارياً

التفكيك المعماري Parametricism  هو نمط عالمي جديد اُستخدم بشكل كامل في التصميم الحضاري والهندسة المعمارية على الرغم من وجوده في التسعينات على شكل تقنيات رسوم متحركة إلا أنه ظهر بشكل كامل ومتطور في العصور الاخيرة، حيثُ أن اعتمد المعماريين على هذا النمط في التوسع والتصميم الحضاري وخاصةً المعمارية زُها حديد التي استخدمته في معظم تصميمتها الحضارية بشكل مُختلف وعصرياً.

Parametricism هي أسلوب يُبرز ويوضح قوة العلاقة بين الهندسة المعمارية والهندسة العمرانية وكانت هذه العلاقة توضح عم طريق الرسوم المتحركة في منتصف التسعينات من العصور الماضية، ولكن تم تطوير هذا الاسلوب خلال السنوات الاخيرة حيثُ أصبح يعتمد على البرمجة والتقنيات الحديثة وأنظمة التصميمات البارامترية الحديثة والمتقدمه.

يُستخدم أسلوب Parametricism لتفكيك البنيوية وتبسيط المعمار بشكل حضاري، وظهرت أهميته بشكل كبير في التصميمات المعمارية الداخلية والخارجية كما أنه أُثبت من خلال الاعمال أنه كلما زاد حجم المشروع اتساعاً وكبراً ظهر هذا النمط في الاسلوب والتصميم المعماري بشكل أوضح.

الاعمال والاستدلالات في التصميمات المعمارية المعاصرة تنقسم إلى نوعين وهم:

  1. الأعمال والاستدلالات الإيجابية: وفي هذا النوع اُعتبرت الاشكال جميعها قابلة للتطبيع والحدودية وتربط بين الاشكال بشكل منهجي مُعاصر وتظهر بشكل تدريجي على هييئة معدلات متباينة
  2. الاعمال والاستدلالات السلبية: وفي هذا النوع يتم تجنُب بعض من الاشكال الهندسية مثل الشكل الدائري أو المربع أو المُثلث، كما أن هذا الاسلوب يتجنب التكرار بين العناصر والتقاطع بينهم.

Parametricism المعملية لا توجد بشكل متطور إلا إذا حدث تتطور لبرامج الهندسة الحاسبية والتي تتواجد في برامج نصية مثل برنامج( Mel-script أو Rhino-script) والتصميمات البارامترية (مع أدوات مثل GC أو DP).

أنماط المعلمات الجديدة يُمكن أن تتضح في :

1-المعلمية في الانظمة الفرعية: وتتضح في الانتقال بين النظم الفردية والارتباط النصي المبرمج للتصميات والاساليب الفرعية ذات الاشكال المُتعددة، ويُستخدم في الهيكل الخارجي والتقسيم الداخلي والفراغات التنقلية.

2-شكل المعلمية: تتمثل المعملية في التكامل من خلال الارتباطات كما أنها تبنى كأسلوب حدودي مع المتغيرات الحساسة، كما أن الاختلافات البارامترية تؤدي إلى حدوث “كوارث الجشطالت” ، أي أن التعديل الكمي لهذه المعلمات يؤدي إلى تحولات نوعية في التكوين المدرك، كما أنه يجب دمج المعلمات المحيطة ومعلمات المراقب في نظام حدودي واحد.

3-المعلمية والتصميمات البارامترية واستجابة الحاضر لها: البيئات العمرانية الحضارية والمعمارية يحدث لها قدرة حركية في ثناياها كعوامل تسمح للبيئات بإعادة تكوين وتكييف نفسها بشكل حضاري واستجابة لأنماط الاحتلال السائدة. وبالتالي فإن البيئة المبنية الحديثة تستحوذ على وكالة سريعة الاستجابة بمقاييس زمنية مختلفة.

4-العلاقة العميقة بين التصميمات البارامترية والتصميمات المعمارية: التعديل المنهجي للمورفولوجيات ينتج بسبب آثار حضارية قوية ويُسهل في التوجه الميداني حتى يتم الوصول إلى التنظيم التكتوني المفصل والتنظيمات الداخلية، كما أن الحضارة البارامترية تعمل على الابراز الحدودي والرسم البارامتري والاستجابة الحدودية لتحقيق الترابط العميق.

تصفح أيضاً: الدهانات في المباني للحوائط الداخلية والخارجية

بعض من استخدامات التفكيك المعماري Parametricism في التصميمات المعمارية المعاصرة:

  1. استخدمت زُها حديد هذا الاسلوب في عمل أروقة في إسطنبول وكانت على شكل شبكات هجينة وسبكات مشوهة وهي تتمثل كتخطيط حضاري نهائي للشوارع.
  2. اُستخدم هذا النمط في عمل نموذج المايا العالمي ويكون هذا النموذج على شكل تداخل بين الأبراج المتقاطعة وكتل المحيط.
  3. اُستخدم في عمل سيتي سكيب بشكل حضاري وتكون عبارة عن مكان واسع في الحدائق المنتشرة بشكل حضاري ويتميز تصميمها بالتدفق الايقاعي والتماسك العضوي، وتظهر هذه المنطقة بشكلها الانيق والمتباين كما أنه يُسهل التنقل والتحرك بها.
  4. تم استخدام هذا الاسلوب في عمل الابراج المُتقطعة حيثُ أنها تعمل على مشاركة المجمعات البرجية في عمل نسيج مدني للحفاظ على الاستمرارية بين نسيج الارض وأعمدة الابراج.

تابعونا على تويتر لتبقوا على اطلاع بكل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − ستة عشر =