العلاقة بين التصميم السهل والبسيط وبين آبل وبراون

في حياتنا نرى التشابهات الكثيرة بين العديد من تصاميم المنتجات لشركات مختلفة، فالبعض يرى انها مجرد تشابهات واقتباسات والبعض الآخر يراها سرقة وتقليد، فما العلاقة بين التصميم السهل والبسيط وبين آبل وبراون ؟

العلاقة بين التصميم السهل والبسيط وبين آبل وبراون - The relationship between easy and simple design and between Apple and Brown

كان ديتر رامز مصمم الالكترونيات الشهير هو أحد أهم مصممي شركة Braun ولديه العديد من التصاميم الكلاسيكية التي تركت بصمه في حياة جيل منتصف القرن الماضي منذ بداية خمسينات القرن الماضي، وقام رامز بوضع كتاب هام في فن التصميم وهو ” المبادئ العشر لتصميم منتجات جيدة” وتلك المبادئ هي :

  • التصميم الجيد مبتكر.
  • التصميم الجيد يجعل المنتج مفيد.
  • التصميم الجيد جميل.
  • التصميم الجيد يساعدنا على فهم المنتج.
  • التصميم الجيد غير مزعج.
  • التصميم الجيد واضح.
  • التصميم الجيد دائم.
  • التصميم الجيد يهتم بكل التفاصيل.
  • التصميم الجيد يعتني بالبيئة.
  • التصميم الجيد غير مكلَّف ويتطلب الحد الأدنى من الجهد للإنتاج.

التشابهات في تصميم المنتجات في أغلب الأحيان يجعل الناس ينفرون من شراء منتجات الشركة المقلدة، ولكن حصل عكس هذا مع آبل؛ فرغم اقتباسها تصاميم منتجاتها من منتجات شركة أخرى، إلا أن منتجاتها لاقت رواجًا كبيرًا، وقد يرجع هذا لسببين :

  • السبب الأول هو التفات مستخدمي براون إليها و شعورهم بالماضي من خلال المنتجات الحديثة والمطورة التي أصدرها آبل.
  • والسبب الثاني قد يكون بسبب التصاميم الكلاسيكية التي جعلت من جيل الشباب منبهرًا بالكلاسيكية والعصرية في نفس المنتج فجعلهم هذا مهتمين بشرائه.

العلاقة بين التصميم السهل والبسيط وبين آبل وبراون - The relationship between easy and simple design and between Apple and Brown

وبدأت المقارنات بين تصاميم شركة Braun التي صممها ديتر رامز وتصاميم آبل الحديثة التي صمم أغلب تلك التصاميم جونثان إيفي مصمم آبل حينما بدأت آبل بإصدار كاميرات في الفترة ما بين ال2003 وال2006 وكانت تصاميم الكاميرات مستوحاة من تصاميم ديتر رامز.

إقرأ أيضاً: التصميم المعماري مسؤولية إجتماعية

وتكررت الحادثة للمرة الثانية عندما أصدرت آبل جهاز آي بود كلاسيكي في عام 2007 وكان شبيهًا جدًا بتصميم راديو لشركة براون وكان إصداره عام 1958.

ثم تكررت مرة أخرى حين قامت شركة آبل بعرض سماعات في عام 2009 مع العلم أن براون كانت أصدرت سماعات لديها نفس التصميم والقاعدة التي تثبت السماعات وكأنك حصلت على السماعات في عام 1959 ولكنك حصلت عليها في عام 2009 بشعار شركة غير الشركة المُصنعة.

وعادت آبل مرة أخرى في نفس العام دون أن تهتم للانتقاد الموجه لها دومًا بإصدار جهاز ماك برو الزي يتطابق مع جهاز صممه ديتر رامز لبراون في عام 1963.

ثم أخذت تصاميم ديتر رامز لبراون تدمج داخل نظام IOS ؛ حيث كان تصميم ساعة المنبه وطريقة ضبطها في الهواتف ذات نظام ال IOS مطابقة تمامًا لساعة قام بتصميمها ديتر لبراون.

وعاد الموضوع يتكرر حين قامت شركة آبل بجعل شكل تطبيق الآلة الحاسبة في أنظمة IOS إبتداءً من IOS1  إلى IOS6  كانت نسخة طبق الأصل لآلة حاسبة صممها ديتر رامز لبراون، واستخدمت آبل نفس أشكال أزرار الأرقام وألوانهم بنفس ما صممه ديتر منذ ما يزيد عن 40 هامًا قبل اصدار أنظمة IOS الشهيرة.

وتحدث الكثير عن تصاميم براون التي تم إعادة استعمالها لتصاميمها ووجهت لآبل أصابع الاتهام بسرقة تصاميم ديتر رامز وشركة براون، ولكن في مقابلة لبراون في عام 2009 مع BBC  سُئِل عن ما إذا كانت تصاميم تسرق بواسطة آبل، ولكنه قال أنها لا تسرق بل يتم إكمالها بشكل أحدث يواكب العصر.

تابعونا على تويتر لتبقوا على اطلاع بكل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =