أفضل تصميم من أجل الاستفادة القصوى من مساحة البناء

أفضل تصميم من أجل الاستفادة القصوى من مساحة البناء – التصميم هو عملية صنع القرار، والتي تتعلق بالأسئلة التي نطرحها والقرارات التي نتخذها، يسعى التصميم على تصميم معظم تلك القرارات، ومن أجل اتخاذ قرارات بثقة، تحتاج تلك التصاميم متعددة التخصصات إلى الجمع والوزن وتوثيق الأساسي المنطقي للتصميم بشكل عام.

ترتيب الأفكار الجديدة للتصاميم والاستفادة من مساحة المبنى

في مرحلة التصميم، يجب أن نفكر فيما إذا كنت تبحث عن أفكار لتصميم المنزل لإضافة اهتمام معماري، أو لتغيير طريقة عيشك وتفاعلك مع منزلك أو مزيج من الاثنين.

وذلك يعتمد على ترتيب خطة مكسورة أو إضافة طابق نصفي إلى التشطيبات الجصية الجديدة وحزم الأرضيات المتكاملة مع تدفئة أرضية، إليك بعض أهم الأفكار لتصميم المنزل للحصول على تلك العناصر الإبداعية التي تتدفق وتعمل على تعظيم نتائج مشروع المبنى الخاص بك.

المرايا وتأثيراتها في تصميم المباني

أفضل تصميم من أجل الاستفادة القصوى من مساحة البناء - The best design in order to make the most of the construction space

تعتبر المرايا فكرة تصميم منزل كبير برغم من المساحات الصغيرة، حيث يمكن أن تساعد المرايا الموضوعة بعناية في جعل الغرفة تبدو أفتح وأكثر اتساعًا، إذا كان يعمل المصمم في مساحة صغيرة، فإن المرايا من الأفكار التي تساعد على الشعور بالمساحة الكبيرة مرحب بها دائمًا.

تم عرض فكرة واحدة تستحق الدمج في منزل Samantha Parr المصنوع بشكل جميل من خشب البلوط والتي تبلغ مساحته 100 متر مربع، ولكن الاستخدام الذكي للمرايا جعل هذه المساحة تبدو أكبر.

قم بإنشاء ميزانين لاستخدام كل شبر من الفضاء في تصميم منزلك

  • الميزانين هو عبارة طابق منخفض بين اثنين آخرين في مبنى، عادة بين الطابق الأرضي والطابق الأول.
  • إن استخدام هذه المساحة في السقف لتوفير سكن إضافي للمعيشة أمر منطقي، فهو يضمن استخدام كل شبر من المساحة داخل المنزل، دون الحاجة إلى أسس جديدة أو إذن تخطيط.

أفضل التصاميم المميزة باستخدام أقل المساحات

في نموذج مميز للاستخدام أقل المستطاع من المساحات في شكل مبدع ومميز، حيث استطاع المهندس المعماري ياباني، القيام بتصميم منزل متكامل لعائلة يابانية صغيرة وكان المنزل على مساحة أرض 29 متر مربع وذلك في نهاية أحد شوارع طوكيو.

ما يثير الاندهاش في هذا المبنى هو فن الاستفادة القصوى من المساحات بالشكل الأمثل، حيث نلاحظ العناية الفائقة بوجود اطلالات مميزة وخاصة الإطلالة على النهر، بالإضافة إلى ذلك للتعامل المميز الذكي مع الزوايا، وأيضًا استغلالها بشكل مناسب، فحصل بالنتيجة على منزل يتكون من غرفة نوم وغرفة معيشة وغرفة طعام ومكتب ومطبخ وحمام وغرفة أطفال وكل هذا في يقع على رقعة أرض بمساحة 29 متر مربع.

ما يثير الإعجاب هو أن كون هذه المساحة الصغيرة جداً تم بناء هذا المنزل فوقها، وايضًا كانت البلدية في طوكيو أو نظام ضابط لنظم البناء لم تكن متشددة مع المالك في دمج هذا العقار مع عقار آخر ليحقق الحد الأدنى للمساحة المطلوبة للترخيص، حيث أنه في كثير من الحالات تفرض البلدية إن المساحة يجب أن لا تقل عن 75 متر مربع في أقل الحالات، أي أنه يجب أن تكون مساحة الأرض لأخذ ترخيص البناء حوالي ثلاثة أضعاف مساحة المنزل الحالية، وهذا يعبر عن مدى عبقرية المصمم.

يعد تكوين المواد المستخدمة في المبنى عاملاً رئيسيًا في تأثيره على دورة الحياة وأيضًا على البيئة، سواء كانت جديدة أو تم تجديدها، يجب أن تقود المرافق إلي الطريق السليم في استخدام المواد والعمليات الأكثر خضرة والتي لا تلوث أو تساهم بشكل غير ضروري في دفق النفايات، ولا تؤثر سلبًا على الصحة، ولا تستنفد الموارد الطبيعية المحدودة.

تصفح أيضاً: استخدام العمارة خفيفة الوزن في الهياكل المتقدمة

هل لديك أي سؤال؟ تابعنا على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + ثلاثة =