طراز الماكنتوش كيف يمكن للمعماري خلق طراز خاص به ويتفرد به

طراز الماكنتوش كيف يمكن للمعماري خلق طراز خاص به ويتفرد به – في البداية لنتعرف على من هو ماكنتوش، ولد تشارلز ماكنتوش في غلاسكو، اسكتلندا عام 1868، هو واحد ممن استطاعوا بأسلوبهم الفريد والمبتكر تحويل عالم الفن إلى الأبد، ولم يكن مهندسًا موهوبًا فحسب، بل كان أيضًا فنانًا مبتكرًا، احب الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم تصاميمه البسيطة الجميلة.

نبذة عن حياة ماكنتوش :

واصل ماكينتوش دراسته في مدرسة غلاسكو الشهيرة للفنون حيث قام المدير الجديد فرانسيس نيوبري بتغيير المدرسة، وشجع الطلاب على متابعة أحدث الاتجاهات في الفن والتصميم والحرف والهندسة المعمارية، هنا التقى تشارلز ريني ماكينتوش بزميلته الفنانة مارغريت ماكدونالد التي سيكون لها تأثير عميق على حياته.

بالاشتراك مع أخت مارغريت فرانسيس وزميلها الفنان هربرت ماك ناير، عُرف الزوجان باسم “الأربعة” وشكلوا “أسلوب غلاسكو” كلاهما تزوجا فيما بعد وغيرا وجه الفن إلى الأبد.

بعد العديد من تصميمات البناء الناجحة، أصبح ماكينتوش شريكًا لـ Honeyman و Keppie في عام 1907.

انتقل الزوجان في وقت لاحق إلى إنجلترا (1914-1922) حيث أنتج العديد من اللوحات المائية الجميلة، ولكن للأسف لم يتمكن تشارلز من تأمين الكثير من العمل في مجال العمارة برغم من مهاراته المعمارية.

أعمال ماكنتوش

شارك ماكينتوش بنشاط في تصميم الأثاث، وهذا عندما تمت دعوة “الأربعة” للمساهمة في معرض لندن للفنون والحرف، أرسل تصاميم متوازنة إلى حد ما مع أنماط منقوشة وألواح معدنية مهزومة، وكانت هذه التصاميم من صنع مارجريت ماكدونالد.

لكن بالنسبة للمجموعة الاسكتلندية، المتكونة من الزوجان لم يكن المعرض ناجحًا لهم، حيث أن الفن العصري في تلك الفترة في لندن لم يكن منتشرًا، ولكن بعد ذلك أصبح الفن الحديث غير عصري في لندن، بالرغم من ذلك لم يجرؤ أي مصمم للجدارة على الاعتراف بالتعاطف مع الحركة خوفًا من النفي على الفور إلى القارة.، ولذلك لم يكن ماكينتوش مقدرًا أن يترك بصمته في إنجلترا.

تصاميم ماكنتوش في الاثاث

ينقسم أثاث ماكنتوش إلى مجموعتين متميزتين، حيث أن الديكور يتميز بالطابع الأكثر رسمية، كلا النوعين يظهران في نفس الوقت تقريبًا من خلال أعماله، ولكن هذا المجموعة الثانية والتي يقوم ماكنتوش بإدارتها هي مجموعته الاخيرة،

والتي هي عبارة عن تكملة الغرف الفسيحة الفاتحة التي ابتكرها، وأيضًا صمم الكثير من الأثاث الخطي الرشيق الذي طهوه باللون الأبيض وغالبًا ما كان مرصعًا بالورود وعرق اللؤلؤ في أوراق منمقة أو زخارف زهور.

ونجد على النقيض من ذلك، أنه كان نادرًا ما تم تزيين أثاثه الأثقل، فكان يتميز بأنه ملون باللون الداكن والنحت في الواقع، وقد أصبح ماكنتوش في العشرينات شديدًا من ناحية الشكل.

بدلاً من الحياة النباتية المنمقة، أصبحت زخارفه مكعبات ومثلثات كامتياز لهذا العصر المشهور بعصر الجاز، وأتاحت غرفة الحديثة للفن الحديث المجال للهندسة الصارخة، وأيضًا استمر في اعتبار الأثاث جزءًا من الهيكل العام للغرفة، بحيث يبدو الاثاث مكمل لبعضه البعض، فكل قطعة عند رؤيتها خارج السياق الخاص بها تكون غير متناسبة بشكل غريب.

وأيضًا ساهمت مارجريت ماكدونالد، التي تزوجها في عام 1900، بشكل كبير في عمله على الرغم من أن مدى تأثيرها لم يثبت بشكل قاطع بعد.

لم يسمح ماكينتوش أبدًا للصفات العضوية للفن الحديث للسيطرة على أثاثه كما فعل معاصروه القاريون من أمثال غيمار وهورتا، ولكنه قد نظم أشكال نموه المرتفع وحدد بدقة مجال التصميم ضمن إطار هيكلي صارم، حتى أثاثه الأكثر زخرفة بسيط ومفيد وخاضع بشكل عام للمطالب الوظيفية.

موضوع رائع آخر على موقعنا: طاولات الطعام، أشكالها ونصائح عند اختيارها

لا تنسى متابعتنا على تويتر

One thought on “طراز الماكنتوش كيف يمكن للمعماري خلق طراز خاص به ويتفرد به

  1. Pingback: علاقة المرايا الوثيقة في التصميم الداخلي | INJ ARCHITECTS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 7 =