مفهوم الاستدامة في العمارة :

ما هو مفهوم الاستدامة في العمارة ؟ ان أصل كلمة أستدامة ( sustainer) يعود لأصول لاتينية من مصطلح ” to hold up ” أي الاسناد من الأسفل فالمجتمع يشيد من الأسفل عن طريق ساكنية في الوقت الحالي وفي المستقبل حسب المفهوم الأغريقي .

 

إن مفهوم الأستدامة هو الأستغلال الأمثل للموارد والامكانيات المتاحة سواء كانت بشرية أو مادية أو طبيعية بشكل فعال ومتوازن بيئيا وعمرانيا لضمان أستمرارية  الادامة دون اهدار مكتسبات الأجيال القادمة , وقد تم صياغة الأستدامة بأنها  (سد حاجات الناس في الوقت الحاضر دون التأثير علي الأجيال القادمة لسد أحتياجاتهم في المستقبل).

 

قد تم تحديد أربعة أهداف للأبدية المستدامة بموجب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية) OECD(،):

  1. كفاءة المصادر
  2. كفاءة الطاقة
  3. التوافق مع البيئة
  4. التكاملية و تنظيم المناهج ومن ضمنها تنظيم إدارة البيئة :

 

  • التصميم المستدام .
  • العمارة الخضراء .
  • الإنشاءات المستدامة .
  • البناء الأخضر .

هذه المفاهيم جميعها ماهيإ لا طرق وأساليب جديدة للتصميم والتشييد تستحضر التحديات البيئية والاقتصادية التي ألقت بظلالها على مختلف القطاعات في هذا العصر .

 

فالمباني الجديدة :

  • يتم تصميمها وتنفيذها وتشغيلها بأساليب وتقنيات متطورة تسهم في تقليل الأثرالبيئي .
  • وفي نفس الوقت تقود إلى خفض التكاليف وعلى وجــه الخصــوص تكــاليف التشغيل والصيانة (Running Costs) .
  • كما أنها تسهم في توفير بيئــة عمرانية آمنة ومريحــة .

 

وهكــذا فإن بواعث  تبني مفهـــوم الاستدامة في القطــاعات العمرانية  لا تختلف عن البواعث التي أدت الي الظهور وتبني مفهوم التنمية المستدامة (Sustainable Development) بأبعادها الأقتصادية والبيئية والأجتماعية المتداخلة  .

 

يستعمل مصطلح العمارة المستدامة :

لغرض وصف الحركة المرتبطة بالتصميم المعماري ذي الأهتمام بكل ما يتعلق بالبيئة , وتصف العمارة المستديمة الحقيقية القائلة بأننا نحصل علي مانحتاج من الكون وهذا الأدراك يجبرنا علي الأستجابة مع الأهتمام والتنظيم في أستعمال تلك الموارد .

 

اقرأ ايضاً العمارة والإستدامة والعلاقة بينهما

 

المبادئ العامة للأستدامة :

توجد ثلاثة مبادئ أساسية للعمارة المستدامة والتصميم المعماري المستدام والمتمثلة في باقتصادية الموارد وتصميم دورة الحياة والتصميم الأنساني :

  • حفظ الطاقة والمياه :

ويشمل قرار حفظ الطاقة بالتخطيط الوعي لها أي تحديد ظروف المناخ المحددة للأتجاهية نحو البناء وسمك الجدران والتخطيط الواعي للموقع والطاقة من خلال الأستفادة من شكله وموارده من كل النباتات والأشجار .

 

  • دورة حياة المبنى :

ويمر المبنى بثلاث مراحل هي:

  1. وجه ماقبل البناء : ويشمل المواد المعادة في البناء والمواد ذات العمر الطويل والصيانة القليلة .
  2. الوجه البنائي: المرتبط بالمرحلة السابقة والذي يشمل علي عدم استخدام مواد عضوية .
  3. وجه مابعد البناء: ويشمل اعادة أستخدام المبني والبنية التحتية الموجودة .

 

  • التصميم الأنساني :

والذي يشمل حفظ كل المصادر الطبيعية الطبوغرافية الموجودة والتصميم الحضري وتخطيط المواقع أي الأستفادة من المخططات لتقليل طلبات الطاقة والمياه وتحقيق الراحة الأنسانية من خلال أدامة الصحة .

 

ومن الجدير بالذكر أن مكتبنا المعماري ( ابراهيم جوهرجي معماريون ) يقوم بتطبيق الأستدامة في العمل المعماري بكل تطبيقاته وتفاصيله الكثيرة , هذا ويقوم مكتبنا المعماري أيضا بتنفيذ وتصميم المشروعات المعمارية والمدنية أيضا وهذه المميزات لن تجدها في الكثير من المكاتب المعمارية  , ولكن في مكتبنا المعماري سوف تجد الكثير والكثير من الأمور التي ستدفعك لختيار مكتبنا لتنفيذ مشروعك أو منزلك وغيره من الأعمال التي نسعي ونجتهد في تنفيذها علي أكمل وجه وبصورة تليق بسمعتنا الكبيرة وتليق بأعمالنا التي تم تنفيذها والتي سوف يتم تنفيذها في المستقبل القريب .

 

اترك تعليقاً على موضوع ( مفهوم الاستدامة في العمارة ) في التعليقات وسوف نقوم بالرد عليك فوراً

One thought on “مفهوم الاستدامة في العمارة

  1. محمد عزت says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اود ان اعرف رأي حضراتكم في استخدام نظام M2 او 3DPanel فى الاعمال الإنشائية وايضا EPS للتجاليد الخارجيه والداخليه وتأثيره على البيئه وماهي مميزاته وأضراره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + اثنا عشر =